منتديات مصر السلفية » المنابر » منبر اللغة العربية والأدب والشعر » يا عائشة، إنَّ عينـيَّ تنامان، لا ينام قلبي..



يا عائشة، إنَّ عينـيَّ تنامان، لا ينام قلبي..

بسم الله الرحمن الرحيم يَا عَائِشَةُ، إِنَّ عَيْنَيَّ تَنَامَانِ، وَلَا يَنَامُ قَلْبِي.. مَا أَعْلَمَكَ بِرَبِّكَ ..



10-05-2014 04:05 مساء



بسم الله الرحمن الرحيم

يَا عَائِشَةُ، إِنَّ عَيْنَيَّ تَنَامَانِ، وَلَا يَنَامُ قَلْبِي..

مَا أَعْلَمَكَ بِرَبِّكَ يَا رَسُولَ اللهِ، وَمَا أَتْقَاكَ لَهُ...؟!!!
وَمَا أَكْمَلَ حَيَاةَ قَلْبِكَ وَرُوحِكَ...؟!!!
وَمَا أَتَمَّ عُبُودِيَّتَكَ للهِ...؟!!!

*******
وَمَا أَصْفَى قَلْبَكَ وَرُوحَكَ وَعَقْلَكَ للِخَلْقِ كُلِّهِ...؟!!!
وَمَا أَحَبَّ نَجَاتَهُمْ إِلَى قَلْبِكَ...؟!!!
وَمَا أَسْعَدَكَ بِبُلُوغِهِمْ فِـي الـخَيْرِ مُنْتَهَاهُ...؟!!!

*******
وَمَا أَكْمَلَ عَقْلَكَ، وَأرْشَدَهُ...؟!!!
وَمَا أَوْصَلَهُ بِقَلْبِكَ...؟!!!
وَمَا أَشْرَفَهُ، وَأَقْدَرَهُ، وَأَطْهَرَهُ وَأَنْقَاهُ...؟!!!

*******
وَمَا أَجْمَعَ بَيَانَكَ وَأَخْصَرَهُ...؟!!!
وَمَا أَفْصَحَ كَلَامَكَ...؟!!!
وَمَا أَبْلَغَهُ، وَأَجْمَلَهُ، وَأَنْفَذَهُ وَأَمْضَاهُ...؟!!!
*******
وَمَا أَكْرَمَ خُلُقَكَ، وَأَتَمَّهُ...؟!!!
وَمَا أَبْدَعَ وَصْفَكَ...؟!!!
وَمَا أَعْظَمَهُ، وَأنْبَلَهُ، وَأَشْرَفَهُ وَأَعْلَاهُ...؟!!!

*******
وَمَا أَجْمَلَ خَلْقَكَ، وَأَحْسَنَهُ...؟!!!
وَمَا أَرْعَاهُ لَدَى رَبِّكَ...؟!!!
وَمَا أَوْضَأَهُ وَأَنْوَرَهُ، وَأَلْيَنَهُ وَأَلْطَفَهُ وَأَبْهَاهُ...؟!!!

*******
وما أشدَّ حِرْصَكَ عَلَى تَعْلِيمِنَا، وَجِدَّهُ...؟!!!
وَمَا أَبْلَغَ رَحْمَتَكَ بِنَا، وَحُبَّكَ...؟!!!
وَمَا أَشَدَّ حُزْنَكَ عَلَى جَهلِنَا، وَأَقْسَاهُ...؟!!!

*******
وَمَا أَعْظَمَ انْتِفَاعَنَا بِكَ، وَأَكْثَرَهُ ...؟!!!
ومَا أقلَّ انْتِفَاعَكَ بِنَا، وَمَا أَكْثَرَ بَذْلَكَ...؟!!!
وَمَا أَظْلَمَنَا لِأَنْفُسِنَا، وَلَكَ، وَلِسُنَّتِكَ، وَاغَوْثَاهُ...؟!!!

*******
وَإِنَّ أَعْيُنَنَا لَتَنَامُ نَوْماً عَمِيقاً...!!!
وتغُطُّ بالنومِ قلوبُنا، وَتَلْهَثُ مِنْ وَرَاءِ الأَحْلَامِ، وَاأَسَفَاهُ...!!!

بقلم
صلاح عبدالوهاب أمين عبدالخالق
أبي عبدالله قرة العين


أخوكم.









ابلاغ عن مشاركة مخالفة !




« ((قصيدة)) معارضة سلايمية الكذاب في طعنه بخير الأصحاب | بين الروح والقلب »