منتديات مصر السلفية » الأقســام » قسم الحديث والمصطلح » حديث في " المحرر " موضوع لم يحرر!!



حديث في " المحرر " موضوع لم يحرر!!

ذكر الحافظ ابن عبد الهادي رحمه الله تعالى في quot; المحرر quot; برقم ( 492 ) حديثاً في الاستسقاء فقال : quot; وَعَن عَ ..



05-10-2013 09:18 مساء



 
ذكر الحافظ ابن عبد الهادي رحمه الله تعالى في
" المحرر " برقم ( 492 ) حديثاً في الاستسقاء فقال :
" وَعَن عَائِشَة بنت سعد أَن أَبَاهَا حدثها : " أَن رَسُول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ نزل وَادياً دهشاً لَا مَاء فِيهِ وَسَبقه الْمُشْركُونَ إِلَى القلات فنزلوا عَلَيْهَا، وَأصَاب الْعَطش الْمُسلمين فشكوا إِلَى رَسُول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ، وَنجم النِّفَاق فَقَالَ بعض الْمُنَافِقين: لَو كَانَ نَبيا، كَمَا يزْعم، لاستسقى لِقَوْمِهِ كَمَا استسقى مُوسَى لِقَوْمِهِ! فَبلغ ذَلِك النَّبِي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ فَقَالَ: أَو قالوها؟ ! عَسى ربكُم أَن يسقيكم، ثمَّ بسط يَدَيْهِ وَقَالَ: اللَّهُمَّ جللنا سحاباً كثيفاً قصيفاً دلوقاً مخلوفاً ضحوكاً زبرجاً تمطرنا مِنْهُ رذاذاً قِطقطاً سجلاً بغاقاً يَا ذَا الْجلَال وَالْإِكْرَام. فَمَا رد يَدَيْهِ من دُعَائِهِ حَتَّى ظللتنا السَّحَاب الَّتِي وصف، تتلون فِي كل صفة وصف رَسُول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ، ثمَّ أمطرنا كالضروب الَّتِي سَأَلَهَا رَسُول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ فَعم السَّيْل الْوَادي وَشرب النَّاس فارتووا " رَوَاهُ أَبُو عوَانَة الإسفرايني فِي " صَحِيحه "  .
انتهى .
إسناده في " المستخرج " لأبي عوانة  2 / 119 هكذا :
حَدَّثَنَا أَبُو مُحَمَّدِ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الْأَنْصَارِيُّ الْمَدَنِيُّ، حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ سَعْدٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَاقَ قَالَ: حَدَّثَنِي الزُّهْرِيُّ، عَنْ عَائِشَةَ بِنْتِ سَعْدٍ حَدَّثَتْهُ أَنَّ أَبَاهَا حَدَّثَهَا، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَزَلَ وَادِيًا دَهْسًا لَا مَاءَ فِيهِ ... الحديث .
وهذا الإسناد ليس صحيحاً ؛ فإنه جاء في " إتحاف المهرة " لابن حجر برقم ( 5071 ) قال أبو عوانة :
ثنا أبو محمد عبدالله بن محمد بن عبدالله الأنصاري البلوي ببدر وبمكة حدثني عمارة بن زيد بن عبدالله الأنصاري ثنا إبراهيم بن سعد فذكره .
قال الذهبي في " الميزان " 2 / 491 :
" عبد الله بن محمد البلوي عن عمارة بن زيد .
قال الدارقطني: يضع الحديث .
قلت: روى عنه أبو عوانة في "صحيحه" في الاستسقاء خبراً موضوعاً " !
وأقره ابن حجر في " لسان الميزان " 3 / 338 وزاد :
" وهو صاحب رحلة الشافعي طولها ونمقها وغالب ما أورده فيها مختلق " .
فتبين لنا – بحمد الله تعالى – أن الصحيح ما جاء في " إتحاف المهرة " وأن الحديث مختلق موضوع من أجل البلوي الوضاع الأفاك هذا !
وفيه وضاع آخر سيأتي ذكره !
 
وقد وجدته عند ابن أبي الدنيا في " المطر والرعد والبرق " برقم 66 فقال :
حَدَّثَنِي الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ، نا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ الْعَلَاءِ بْنِ عُمَارَةَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ حَنْظَلَةَ الْغَسِيلِ، نا عُمَارَةُ بْنُ زِيدَ، نا إِبْرَاهِيمُ بْنُ سَعْدٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَاقَ، حَدَّثَنِي الزُّهْرِيُّ، أَنَّ عَائِشَةَ بِنْتَ سَعْدٍ حَدَّثَتْ، أَنَّ أَبَاهَا حَدَّثَهَا: " أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَمَّا شَكَى النَّاسُ إِلَيْهِ الْعَطَشَ حَسَرَ عَنْ ذِرَاعَيْهِ، وَرَفَعَ طَرْفَهُ إِلَى السَّمَاءِ، فَقَالَ: «اللَّهُمَّ جَلِّلْنَا سَحَابًا كَثِيفًا، قَصِيفًا، دَلُوقًا، مُتَلَاحِقًا، مُتَلَاصِقًا، نُشَاصًا، حَصَاصًا، خَصَاصًا، تُمْطِرُنَا مِنْهُ رَذَاذًا، طَشًّا، بُغَاشًا، قَطْقَطًا، سَجْلًا، وَابِلًا، غَدَقًا، بِعَاقًا» ، فَمَا رَدَّ يَدَيْهِ حَتَّى أَظَلَّتْهُ السَّحَابَةُ الَّتِي ذَكَرَ، تَتَلَوَّنُ فِي كُلِّ صِفَةٍ وَصَفَ مِنْ صِفَاتِ السَّحَابِ، وَأُمْطِرْنَا مِنَ الْمَطَرِ حَتَّى بَلَّ الرِّجَالَ " .
وفي هذا السند  يوجد الوضاع نفسه ؛ لكن جاء اسمه هنا هكذا :
" عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ الْعَلَاءِ بْنِ عُمَارَةَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ حَنْظَلَةَ الْغَسِيلِ " وهو هنا يروي عن عمارة بن زيد .
 
وقد ذكر ابن عبد البر في " الاستيعاب " 3 /1343 حديثاً ثم قال :
" وذكر هَذَا الخبر أَبُو جَعْفَر العقيلي فِي كتاب الصحابة لَهُ، فقال: أخبرنا عبد الله بن أَحْمَد البلوي المدني، قَالَ: أَخْبَرَنِي عُمَارَة بْن زيد .. "  ثم قال :
" إسناد هَذَا الحديث ضعيف، ولو كَانَ فِيهِ حكم لم أذكره، لأن رواته مجهولون، وعمارة بْن زَيْد متهم بوضع الحديث " .
قلت : فاته رحمه الله :
محمد بن عبد الله البلوي الوضاع ! وقد جعلوه :
" عبد الله بن أَحْمَد البلوي المدني " وهو هو !!
وقد تحرف اسم " عمارة بن زيد " إلى " عمارة بن يزيد " في " الميزان " و" اللسان " و" الاستيعاب " !
 
وروى ابن عساكر في " تاريخ دمشق " 17 / 54 حديثاً من طريق :  عبد الله بن محمد البلوي نا عمارة بن زيد ...
وتحرف في هناك إلى " يزيد " .
قلت : عمارة بن زيد كذا وقع في " إتحاف المهرة " , وغيره من المراجع مما سيأتي ذكره , وجاء في بعضها  " يزيد " وهو تحريف ؛ فقد جاء في " مناقب الشافعي " لأبي الحسن السجستاني برقم ( 17 ) في قصة موضوعة من طريق : عبد الله بن محمد البلوي , قال : حدثني خالي عمارة بن زيد ...
وكذا في " المنتخب من كتاب الشعراء " ص27 لأبي نعيم الأصبهاني , وفي " أحاديث الرازي " برقم ( 1 ) , وفي " جامع المسانيد " لابن كثير برقم ( 1857 ) , وفي " الأمثال " للعسكري – كما في " كنز العمال " 7 / 213  - وفي " تاريخ ابن عساكر " 34 / 85 وقال السيوطي – كما في " كنز العمال "  36434 - : "  وفيه عمارة بن زيد، قال الأزدي : كان يضع الحديث " , وكذا في " تاريخ ابن عساكر " (35/ 250)
, و" هواتف الجان " للخرائطي ص 23 , 30 , 36 , 41 , 45 , و" ترتيب الأمالي الشجرية " لمحيي الدين العبشمي 2 / 204 , وغيرها .
وأما قول  أبي عوانة - كما في " البدر المنير " 5 / 167 لابن الملقن - :
 " وَهُوَ مِمَّا لم يُخرجهُ مُسلم ، أَي: وَهُوَ عَلَى شَرطه " .
 فليس هو على شرطه يقيناً ؛ فإن شيخ أبي عوانة :
أَبُو مُحَمَّدِ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الْأَنْصَارِيُّ الْمَدَنِيُّ قال محقق  المحرر خالد الشلاحي عنه : " لم أجد من وثقه غير ابن حبان ... " !
قلت : قال البخاري : فيه نظر !
ولهذا قال ابن حجر عن الحديث : " بسند واه " !
التلخيص الحبير " - ط . قرطبة -  2 / 203 .
قلت : بل هو سند موضوع مركب مختلق !
لا ينفك عن وضع البلوي أو عمارة بن زيد أو كليهما !!
ثم إن عائشة بنت سعد لم يخرج لها في مسلم في " الصحيح " ولم يوثقها سوى ابن حبان والعجلي ؛ وهما من المتساهلين في التوثيق ؛ لكن روى عنها جماعة من الثقات ؛ وبالغ الذهبي وابن حجر فقالوا بأنها من الثقات !
قلت : أقصى أمرها أنها صدوقة إذا لم تخالف .
ومع أن الحافظ ابن حجر قال عن كتاب ابن عبد الهادي " المحرر " :
" فِي الحَدِيث اخْتَصَرَهُ من الْإِلْمَام فجوده جداً "
فقد تبين أنه رحمه الله لم يحرر هذا الحديث !
فالعجب ممن سكت عليه كابن الملقن ؛ بل وأقر أبا عوانة على أنه على شرط مسلم !!
ثم وقفت على كلام للشيخ الخضير في" شرحه للمحرر"  50 / 32  :
" الذهبي وغيره حكموا على هذا الخبر بأنه موضوع، وفيه ألفاظ غريبة ينبو عنها السمع السليم، فلا يتصور أنها ثابتة عنه -عليه الصلاة والسلام- " .
قلت : لم يبين الخضير علته والسقط الذي فيه ؛ وقد بيناه لك بحمد الله تعالى أيها القاريء .










ابلاغ عن مشاركة مخالفة !


المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
هل يجوز أن يُرمَى بالإرجاء من يقول : " إنَّ الإيمانَ أصلٌ والعملَ كمالٌ ( فرعٌ ) "؟ سمير بن سعيد السلفي القاهري
0 552 سمير بن سعيد السلفي القاهري
قال والله لو اخطأ الشيخ ربيع " لرددنا عليه . محمود بن الجميل
2 1777 محمود بن الجميل
" بيان أحكام صدقة الفطر " للامام صالح الفوزان - حفظه الله - زائـر
2 1759 أبو قدامة خالد بن عبد المعبود المصري
تُرى لو ان الله بعث محمداً " صل الله عليه وسلم أيُقال له لما فعلت ؟ !! محمود بن الجميل
1 1162 محمود بن الجميل
"نصيحة بمناسبة قرب شهر رمضان" العلامة الدكتور / صالح الفوزان - حفظه الله - زائـر
1 1364 زائـر


« فائدة مهمة جدا من الحافظ ابن حجر حول التفرد | حديث : إذا خلوا بمحارم الله انتهكوها حديث مشكل جداً والصواب في شأنه »