منتديات مصر السلفية » المنابر » منبر الردود والتعقبات ودفع الشبهات » عار عليك يا أخ هشام البيلي وشكر الله لك يا أخي بدر البدر العنزي للشيخ أبو فريحان جمال الحارثي حفظه الله



عار عليك يا أخ هشام البيلي وشكر الله لك يا أخي بدر البدر العنزي للشيخ أبو فريحان جمال الحارثي حفظه الله

عار عليك يا أخ هشام البيلي وشكر الله لك يا أخي بدر البدر العنزي الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن ..


موضوع مغلق

25-10-2013 03:04 مساء



عار عليك يا أخ هشام البيلي وشكر الله لك يا أخي بدر البدر العنزي

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه.
أما بعد:
فقد نصحك الناصحون يا أخ هشام البيلي بمقالاتهم التي دقت أذنيك أجراسها، وأرسلوا لك الرسائل التي اكتحلت عيناك بها، ولم نراك حركت ساكنا، وكأن الأمر سحابة صيف.

فالآن أين تخفي وجهك يا أخ هشام البيلي من كلام شيخنا العلامة بقية السلف صالح بن فوزان الفوزان ؟؟
ففي ظني واعتقادي أنك لو سترته بشملةٍ لا يكفيك، ولا يخرجك من خزيك، ولا أدري أي خزيٍ أعظم من خزي !!
أهو خزي التفافك بالطعن في الألباني المغلف بصيغة المدح على ما تزعم ؟؟
أم خزي شد الرحال وتسجيلك سؤالك بقية السلف الفوزان وجوابه بطريقة سرية وخفية عن الشيخ وبدون إذنه لتضرب العلماء بعضهم ببعض؟؟
وماذا نتج عن ذلك ؟؟؟
قال فيك العالم الجليل الفوزان: هؤلاء يبحثون عن الفتن اتركوهم.
ستكون هذه الكلمات من هذا العالم الرباني وصمة عار في جبينك مدى الحياة، إن لم تخرج مما قلت.
ولا يُخرجك من ذلك إلا أن تكتب بقلمك اعتذاراً عما قلته في الألباني وتعترف بأنك أخطأت وزليت على محدث العصر، وتعتذر عن تسجيلك السري لجواب الشيخ الفوزان وتعترف أن عملك هذا من الخيانة لشخص عالمنا وشيخنا بقية السلف الفوزان.
وتنشر ذلك في موقعك وبقية المواقع التي وصل إليها كلامك في الألباني وتسجيلك جواب الفوزان.
واعلم أنك إن فعلت ذلك فهو لك منقبة وسيبقى عامراً لك وهذا هو طريق السلف، وأُذكرك بموقف بطولي ورجولي وشجاع وهو موقف عالم رباني لم يأخذه الكبر؛ ألاَ وهو عالم اليمن ومحدثها الشيخ مقبل الوادعي عندما سجل تلك الكلمة التي اعتذر فيها عما بدر منه من كلمات في وقتٍ من الأوقات في حق حكومة المملكة العربية السعودية ـ، ولم يزده ذلك إلا رفعة وسمو منزلة وكل سلفي يتغنى بتلك الكلمات ويفخر.
هذا إنْ أردت التوبة والإنابة والرجوع لحضيرة إخوانك السلفيين؛ فهذا هو منهج السلف والداعين إلى الله بحق.
يقول ابن القيم- رحمه الله – في كتابة "عدة الصابرين" ( ص/ 93- 94): "من توبة الداعي إلى البدعة أن يبين أنّ ما كان يدعو إليه بدعة وضلالة، وأن الهدى في ضده، كما شرط تعالى في توبة أهل الكتاب الذين كان ذنبهم كتمان ما أنزل الله من البيّنات والهدى ليضلوا الناس بذلك: أن يصلحوا العمل في نفوسهم، ويبينوا للناس ما كانوا يكتمونهم إياه، فقال:
[إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللاَّعِنُـونَ_إِلا الَّذِينَ تَابُـوا وَأَصْلَحُوا وَبَيَّنُوا فَأُولَئِكَ أَتُوبُ عَلَيْهِمْ وَأَنَا التَّوَّابُ الرَّحِيمُ].
[البقرة:159-160].
وهذا كما شرط في توبة المنافقين، الذين كان ذنبهم إفساد قلوب ضعفاء المؤمنين، وتحيزهم واعتصامهم باليهود والمشركين أعداء الرسول، وإظهارهم الإسلام رياءً وسمعة: أن يُصلحوا بدل إفسادهم، وأن يعتصموا بالله بدل اعتصامهم بالكفار من أهل الكتاب والمشركين، وأن يُخلِصوا دينهم لله بدل إظهارهم رياء وسمعة.
فهكذا تُفهم شرائط التوبة وحقيقتها، والله المستعان".ا هـ .
ولست هنا أقارنك بالمبتدعة والكفار والمنافقين ـ حاشاك ـ فلا تصطادوا في الماء العكر، وإنما سقتُ هذا الكلام لمناسبته في التوبة والرجوع عن الخطأ عموما وإصلاح ما أفسده قلمك قبل فوات الأوان ولا تغتر بمن يطبل حولك، فأسوء البطانة الذين لا يعينوك على الرجوع والتوبة.
وقد قال إمام العصر سماحة الشيخ المفتي عبد العزيز بن عبد الله بن باز – رحمه الله – وهو يرد على عبد الرحمن عبد الخالق في أخطائه ويخاطبه؛ يؤكد هذا الشرط،:
"فالواجب عليكم الرجوع عن هذا الكلام، وإعلان ذلك في الصحف المحلية في الكويت والسعودية، وفي مؤلف خاص يتضمن رجوعكم عن كل ما أخطأتم فيه". ا هـ. "مجموع الرسائل والمقالات": ( 8/242، 244، 245 ).

وقد قرأت ما نُشر على لسان الأخ الفاضل بدر البدر العنزي، فأردت التثبت فاتصلت به بعد مغرب يوم الخميس 19 / 12 / 1434هـ.
وسألته عن ذلك؛ فأكده لي ورواه مشافهة عبر الهاتف وهذا نص المقال المكتوب:

العلامة اللحيدان والعلامة الفوزان يزكون الألباني
الحمد لله رب العالمين:
ذهبت أنا والأخ حمد بن رجا الظفيري إلى فضيلة الشيخ الوالد صالح الفوزان وصلينا معه صلاة العصر في مسجد حماد السلامة بحي الفيحاء بالرياض يوم الأربعاء-18-ذي الحجة-1434هـ.
وبعد الصلاة مشينا معه وسألته بعض الأسئلة منها:
قلت له: يا شيخ صالح فيه رجل مصري أتاك وسألك عن الشيخ الألباني وقام بتسجيل ذلك سراً ونسب إليك كلاماً يوهم الطعن في عقيدة الألباني؟
قال الشيخ صالح: هذا كذب وافتراء ليس بصحيح أنا لا أطعن بالألباني ولا أحذر منه، هؤلاء يبحثون عن الفتن اتركوهم عنكم ولا تلتفتوا إليهم، ولا نعلم عن الألباني إلا خيرا.
فقلت للشيخ: الله يحفظك فعلاً يا شيخ هؤلاء يبحثون عن الفتن.

ثم بعد ذلك ذهبت أنا والأخ حمد إلى الشيخ الوالد صالح اللحيدان وكان عندي معه موعد بعد صلاة المغرب، وصلينا مع الشيخ صلاة المغرب بجامع اللحيدان بحي التعاون بالرياض، وبعدها قرأت على الشيخ بعض القواعد ومكثنا معه ما يقارب نصف ساعة،
فقلت له: يا شيخنا فيه رجل مصري قام بتسجيل كلام للشيخ الفوزان وزعم فيه أن الشيخ الفوزان يطعن بالشيخ الألباني؟

فقال اللحيدان: الحمد لله أبىٰ الله إلا أن يُزكى الألباني في كل عصر وأن تكثر الأعمال في صحيفته، ولا أعلم ماذا يريدون منه؟
وهنا ثلاثة ليس للناس شغل إلا هم:
الألباني ومحمد أمان الجامي وربيع المدخلي، وهم إخواننا نعرفهم جيداً وهم على خير.


كتبه
بدر بن محمد البدر
الرياض/ يوم الأربعاء/18- ذي الحجة-1434هـ.


وكتب المقال أعلاه:
أبو فريحان جمال بن فريحان الحارثي
الخميس 19 / 12 / 1434هـ.
المصدر: منتديات نور اليقين

 







سبب الاغلاق : بعد المنتدى عن هذه الاشياء

ابلاغ عن مشاركة مخالفة !


المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
الزموا بيوتكم ولا ترفعوا سلاح إلا أن يُدخلَ عليكم ــ للشيخ خالد عبد الرحمن المصري محمود بن الجميل
0 514 محمود بن الجميل


« العلامة صالح اللحيدان والعلامة صالح الفوزان حفظهما الله يزكون الامام الألباني رحمه الله | ترك الفيس بوك لا يقوى عليه الا الرجال . »