منتديات مصر السلفية » المنابر » منبر الردود والتعقبات ودفع الشبهات » الزموا بيوتكم ولا ترفعوا سلاح إلا أن يُدخلَ عليكم ــ للشيخ خالد عبد الرحمن المصري



الزموا بيوتكم ولا ترفعوا سلاح إلا أن يُدخلَ عليكم ــ للشيخ خالد عبد الرحمن المصري

الزموا بيوتكم ولا ترفعوا سلاح إلا أن يُدخلَ عليكم هذا إتصال من ليبيا للشيخ : خالد عبد الرحمن المصري المتصل : سئل الشيخ ..



27-10-2013 04:47 مساء



الزموا بيوتكم ولا ترفعوا سلاح إلا أن يُدخلَ عليكم
هذا إتصال من ليبيا للشيخ : خالد عبد الرحمن المصري
المتصل : سئل الشيخ ...........................
الشيخ للمتصل : الحقوق المشروعة ، نخرج على ولي الأمر لننالها ؟! والنبى صل الله عليه وسلم يقول فى الصحيحين
( يكونُ عليكم أمراء يمنعوكم حقوقكم ويسألونكم حقهم ــ قالوا ما تأمرنا ؟
قال أدوا اليهم حقوقهم وسلوا الله الحق الذى لكم
)
وفى صحيحِ مسلم : من طريقِ أبى سلام ، ولم ينفرد بهِ أبو سلام عن حذيفه
( أن النبى صل الله عليه وسلم قال ــ ثم انه سيقونُ فيكم رجال قلوبهم قلوب الشياطين فى جسمان إنس ــ قلت ما تأمرنى يارسول الله ؟ قال : إسمع وأطع للأمير وإن ضُرِبَ ظهرك وأخذ مالك )
إذاً هذا إذا أخذ مالك ظلمك وأخذ حقك
وفى الصحيحين من حديث أنس ــ واللفظ للبخاري
( إنكم ستلقون أثرةً شديده فصبروا حتى تلقونى على الحوض )
إذا هم أخذوا حقوقكم  فعليكم بالصبرــ لا أن تخرجوا فى هذه الفتنه 
الشيخ : هل فهمت كلامى ؟
المتصل : نعم فهمت
الشيخ : بارك الله فيك ــ بارك الله فيك
المتصل : هو إستدل بهذه الجزئية وبهذا الكلام 
الشيخ : دعكَ دعكَ هو ماذا قال ــ الأن أنت فهمت كلامى ؟
المتصل : نعم فهمته 
الشيخ : طيب ، عندك شبهه ؟
المتصل : لا ليس لدى شبهه
الشيخ : إذاً ما تحتاج تُكمل الكلام ــ الزموا بيوتكم ــ ولا ترفعوا سلاحاً إلا أن يُدخل عليكم
المتصل : نعم 
الشيخ : فهمت علي ؟
المتصل : جزاكم الله خيرا
الشيخ : حياكم الله وحفظكم الله .
* * * * * * * * * * * * *
إن كان هناك خطأ فى تفريغ الكلام فهوا ( مني ) والشيخ منه براء
واليكم المقطع الصوتى للشيخ 

>> إضغط هنا لسماع المقطع صوتى <<

 
 









ابلاغ عن مشاركة مخالفة !


المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
كونوا أحلاس بيوتكم وفيه التحذير من المظاهرات والفتن للشيخ علي موسى حفظه الله سعيد بن محمد الشرقاوي
1 1584 سعيد بن محمد الشرقاوي


« اتقوا فراسة رسلان الإمام | حكم الإحتفال برأس السنة الهجرى والميلادى للشيخ ابن عثيمين »