منتديات مصر السلفية » المنابر » منبر الدروس والخطب الصوتية والمفرغة » أنـت مسلـم ودينـك الإسـلام ولسـت إرهـابى!! ولا دينــك الإرهاب!!



أنـت مسلـم ودينـك الإسـلام ولسـت إرهـابى!! ولا دينــك الإرهاب!!

ولكن صار المسلم اليوم مرادفا للإرهابي وصار الإسلام اليوم دين إرهاب ووحشية هذا كله مقصود من أجل أن يهزم ا ..



28-11-2013 09:49 مساء


موقعي : زيارة موقعي

               
ولكن صار المسلم اليوم مرادفا للإرهابي وصار الإسلام اليوم دين إرهاب ووحشية هذا كله مقصود من أجل أن يهزم المسلم هزيمة نفسية .

إن كنت مؤمنا فأنت أعلى لأن الله قال للمؤمنين {وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين} العزة لكم والمجد لكم والكرامة لكم .

أنت تعبد الله وتوحده وغيرك يكفره ويشرك به.

أنت لا تسجد لأحد ولا لشيء دون الله وغيرك يسجد لمخلوقات الله.

أنت تتبع خير الرسل وخير البشر غيرك يتبع زِبالات الأذهان ونفايات الأفكار وقِمامات الأمم.

أنت مسلم فاعتز بإسلامك واستعلي بإيمانك ،لا تكن وضيعا ولا ذليلا فإن ذلك لا يجتمع مع الإسلام في قرن.

الإسلام دين العزة دين الرفعة دين الكرامة كما أنه دين العدل ونفي الجور ينبغي علينا ألا نلتفت إلى ما يشيعه الآخرون من وسائل لهزيمة

المسلمين نفسيا، الحق قوته فيه والحق منصور ومضطهد دوما فلا تبتئس ولكن النصر له النصر للحق وإن بدا في عين المرء ضعيفا ، النصر

للحق وإن بدا بادي الرأي مهينا والعزة للحق لأن الله ناصره والله رب العالمين ينصر أولياءه ويخذل أعداءه لا تستهينوا بالنعمة التي أنعم الله

عليكم بها أنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين اعتز بإسلامك ولا تنهزم إن الذي قال بقطع يد السارق هو الله والذي قال بجلد ظهر القاذف والزاني هو

الله والذي أمر برجم الزاني المحصن رسول الله صلى الله وسلم وبارك عليه والدين ليس وقفا على الحدود فهذا جزء منه، تعلم دين ربك الذي

شرفك بالانتماء إليه ولا تضيع وقتك وعمرك وراء السمالك في قيل وقال وكثرة السؤال والتسكع على أبواب الأفكار وإلا لتُحرفن على

الصراط المستقيم وقد بلغتك والله يرعاك وهو مولاي ومولاك وهو نعم المولى ونعم النصير وصلى الله وسلم على البشير النذير نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين.


                 









ابلاغ عن مشاركة مخالفة !




« الجماعات المنحرفة وحادث اغتيال الجنود - خطبة الجمعة 18 محرم 1435هـ للشيخ علي موسى حفظه الله | وجوب التمسك بالتاريخ الهجري للشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله »